برامج الهواتف الذكية

ندوة تطوبرامج الهواتف الذكية

التفاصيل  

للإقتراحات

التفاصيل  

للشكاوى

التفاصيل  

خطب الجمعة

التفاصيل  

دعاء

التفاصيل  

           برقية شكر وعرفان إلى المقام السامي من المشاركين في الندوة

 

برقية شكر وعرفان للمقام السامي من المشاركين في ندوة تطور العلوم الفقهية‎ مسقط في 9 ابريل / العمانية / رفع المشاركون في ندوة تطور العلوم الفقهية في دورتها الثالثة عشرة تحت عنوان/المشترك الإنساني والمصالح/ والتي اختتمت أعمالها اليوم برقية شكر وعرفان إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم/أيده الله/ أعربوا فيها عن أسمى الود والتقدير وأصدق الاحترام والامتنان، على رعاية جلالته للعلم وأهله، واهتمامه بما يصلح الإنسان أينما كان وعلى ما لمسوه بين إخوانهم في السلطنة من كرم الضيافة وحسن الترحيب وجليل التقدير. وأشار المشاركون إلى أن موضوع الندوة في هذه الدورة تعلق برؤية العالم لنا ورؤيتنا للعالم ضمن السياق الإنساني العام، وفيها أن الإسلام دين ر   
<<للتفاصيل>>
     

           استشراف وآفاق ندوة تطور العلوم الفقهية

 

عقدت ندوة تطور العلوم الفقهية في نسختها الثالثة عشرة تحت عنوان (الفقه الإسلامي المشترك الإنساني والمصالح) واستمرت جلساتها طيلة أربعة أيام من السادس وحتى التاسع من جمادى الآخرة لعام 1435 هـ الموافق له من السادس وحتى التاسع من ابريل لعام 2014. والندوة اليوم تسدل ستارها لتتمخض عنها الآفاق والاستشرافات الآتية:

  • نعني بالمشترك الإنساني القيم الإنسانية الموجودة في جوهر كل الأديان والحضارات والمدارس الفكرية، والتي تلبي حاجات الإنسان الفطرية من حيث هو إنسان، مثل إقامة العدل وإنصاف المظلوم وتحقيق حرية الإنسان وكرامته والحفاظ على النفس وتأمين حاجاتها المختلفة إلى غير ذلك من القيم المشتركة الحاضرة في كل الديانات والحضارات والثقافات.
  • يرى المسلمون العالم - من خلال ش   
    <<للتفاصيل>>
         

           ملخص الجلسات المسائية للندوة - اليوم الثالث

  البيان الصحفي للجلسة المسائية يوم الثلاثاء 8 إبريل 2014م بدأت الجلسة الأولى مساء اليوم بورقة عمل لفضيلة الشيخ عبدالله بن راشد السيابي بعنوان "قواعد السياسة الشرعية في الفقه الإباضي" تعرض في مقدمتها لتعريف بعض مصطلحات عنوان البحث كالقواعد والسياسة ثم عرف السياسة الشرعية اصطلاحا عند العلماء وختم ذلك بوضع تعريف للسياسة الشرعية كما يراه. وذكر فضيلته أن للعلماء اتجاهين في تعريف السياسة الشرعية فمنهم من يجعله عاما يشمل تدبير جميع شؤون الرعية ومصالحهم ومنهم من يقصره على مجال الجنايات والعقوبات وطرق القضاء. ثم تحدث عن الفرق بين السياسة الشرعية والسياسة الوضعية فالشرعية مصدرها سماوي إلهي والوضعية مصدرها أعراف الناس وآراؤهم. ثم ذكر بعض قواعد السياسة الشرعية في الفقه الإبا   
<<للتفاصيل>>
     

           ملخص الجلسات الصباحية للندوة - اليوم الثالث

 

الجلسة العاشرة

قدمت خلال هذه الجلسة ثلاثة بحوث، ويمكن إجمالها في هذا البيان: كانت الورقة الأولى للدكتور مصطفى الحفيان حول موضوع: "مصطلحات حقوق الإنسان ومفاهيمها بين الإعلان العالمي والفكر الإنساني" ، حيث أشار في مطلعه أهمية ضبط المصطلحات خاصة أنها تضبط مع سياقاتها الواردة، وقد عرج في بحثه مسهبا في ذكر نظرية المقاصد عند الشاطبي من متقدمي علماء الإسلام الذي استعمل مصطلحي:حقوق العباد ومصالح العباد، إذ إن المقاصد قائمة على المصالح التي تقضي على المفاسد. ثم إن الباحث عقد مقارنة بين نظرية الإسلام للإنسان ونظرية الغرب للإنسان مبينا أن الإسلام هو الذي يمنح الحقوق للإنسان بصورة منتظمة، إضافة إلى أن مصطلح حقوق الإنسان لم يظهر في الغرب إلا متأخرا أما قبل القرن الثامن عشر فق   
<<للتفاصيل>>