أوقات الصلاة

الرئيسية آخر الاخبار

بمشاركة 260 الأوقاف تنظم برنامجًا إنمائيًا لمدرسي القرآن الكريم ومدرساته في جميع أنحاء السلطنة
حرر في:16 ربيع الثاني 1440هــ
التاريخ:الإثنين 24 ديسمبر 2018
 

في إطار حرص وزارة الأوقاف والشؤون الدينية على تطوير هيئاتها التعليمية والإشرافية، واستمرارها في صقل مهاراتهم وطاقاتهم الإبداعية نظمت الوزارة ممثلة بدائرة مدارس القرآن الكريم وبالتنسيق مع إدارات الأوقاف في جميع المحافظات برنامجًا إنمائيًا لمدرسي القرآن الكريم ومدرساته في جميع أنحاء السلطنة بناءً على التقويم السنوي الذي تعده دائرة مدارس القرآن الكريم لموظفيها وشارك في البرنامج 260معلم ومعلمة .

حيث يستمر البرنامج من 23 هذا الشهر الى الأول من يناير 2019 ويتضمن العديد من المحاضرات والورش المتنوعة التي تتناسب مع الاختصاصات الوظيفية للفئة المستهدفة سواء في الجوانب التخصصية العلمية أو الجوانب الإدارية والنفسية والشخصية، حيث اشتمل البرنامج على محاضرات في الانتماء والولاء الوظيفي، الاتصال الإنساني ودوره الاجتماعي لمعلمي القرآن، والتخطيط الاستراتيجي الذاتي بالإضافة إلى دورة لشرح منهج القلاع السبع وأخرى في الإسعافات الأولية...

وحول هذا الموضةع يقول الأستاذ هلال الريامي مدير دائرة مدارس القرآن الكريم: " من المؤكد أن الالتحاق بالدورات التدريبية يسهم في صقل المهارات وتطوير الذات لذلك فإن دائرة مدارس القرآن الكريم تسعى جاهدة للرقي بالجانب العلمي والفني للهيئة الإدارية والإشرافية والتدريسية التابعة لها، وهذه البرامج بلا شك ستسهم إسهاما مباشرا في رفع جودة مخرجات مدارس القرآن الكريم بالسلطنة"

كما اكد الأستاذ فايز الهادي المدير المساعد لدائرة المدارس بقوله: " تنوع الدورات والورش التدريبية سيسهم في مواصلة البناء التراكمي للخبرة العلمية والعملية السابقة للموظفين، وسيشحذ الهمم لمزيد من العطاء لخدمة الوطن "

حيث تضمن برنامج اليوم الأول دورة بعنوان (تأملات في سورة البقرة) لطالب الراشدي، وتضمنت عدة محاور وهي: رسالة سورة البقرة والترابط بين سورة الفاتحة وسورة البقرة والخارطة الكبرى والتفصيلية لسورة البقرة، وغيرها من المحاور. كما تضمن اليوم الثاني دورة للدكتور سيف الهادي بعنوان(العقل الماهية والإنتاج) ودورة للشيخ محمود عبد الغني بعنوان(القرآن شفاء)وقد تحدث الدكتور سيف الهادي في دورته عن ماهية العقل وتعريفه وفرضيات لتحفيظ الطفل بحيث لابد من إعطاء الفوارق الحسية والبيولوجية والوسائل التعليمية المناسبة والمتنوعة في تحفيظ الطفل، وختم في دورته بأنه علينا أن نستخدم العقل استخداما كاملا.

 
اشترك بالنشرة البريدية