خطبة الاسبوع
spacer

  

spacer
spacer  
spacer spacer

في ظلال المراقبة طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
23/04/2007
خطبة الجمعة بتاريخ 9 ربيع الثاني 1428هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
في ظِلالِ المُُُُُُُُراقَبةِ
   الحَمْدُ للهِ السَّمِيعِ المُجِيبِ، الرَّقِيبِ الحَسيبِ، المُطَّلعِ على الضَّمائِرِ، العليمِ بِما في السَّرائِرِ، يَعلمُ ما في الصُّدُورِ، وإِليهِ تَُرجَعُ الأُمُورُ، نِعَمُهُ تَامَّةٌ وافِيةٌ، سُبحانَهُ لا تَخفَى علَيه خَافيةٌ، أَحمدُهُ تَعالَى بِما هُوَ لَهُ أَهلٌ منَ الحمدِ وأُثْنِي علَيه، وأومنُ بهِ وأَتوكَّلُ علَيهِ، مَنْ يهدهِ اللهُ فلا مُضلَّ له، ومَنْ يُضللْ فلا هاديَ له، وَنَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيْكَ لَهُ، وَنَشْهَدُ أَنَّ سَيِّدَنَا وَنَبِيَّنَا مُحَمَّداً عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ، خَيرُ مَنْ راقَبَ اللهَ واتَّقَاه، فَطَهَّرَهُ اللهُ مِنْ كُلِّ ذَنْبٍ ونَقَّاه، وأَعلَى قَدْرَهُ، وخَلَّدَ في العالَمينَ ذِكْرَه، اللَّهُمَّ صلِّ وسلِّمْ وبارِكْ عليهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ أجمعين، والتابعينَ لَهُم بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيْنِ.
   أَمَّا بَعْدُ، فيا عبادَ اللهِ :
آخر تحديث ( 24/04/2007 )
التفاصيل
 
إشراقات من آية الدين طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
17/04/2007
خطبة الجمعة بتاريخ 2 ربيع الثاني 1428هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
إشراقاتٌ منْ آيةِ الدَّين
   الحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالَمِين، أنْعَمَ عَلى العِبَادِ بِإِنْزَالِ الكِتَابِ، هُدَىً وذِكْرَى لأُوْلِي الأَلْبَابِ، سُبْحَانَهُ جَعَلَ مِنَ الأَمَانَةِ وفِعْلِ الخَيْرِ المُحَافَظَةَ على مَالِ الغَيْرِ، وَأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيْكَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ سَيِّدَنَا وَنَبِيَّنَا مُحَمَّداً عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ الصَادِقُ الأَمِينُ، دَعَا إِلى حُسْنِ التَّقَاضِي بَيْنَ الدَّائِنِ والمَدِينِ، -صلى الله عليه وسلم-  وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ، وَعَلَى كُلِّ مَنِ اهْتَدَى بِهَدْيِهِ، وَاسْتَنَّ بِسُنَّتِهِ إِلَى يَوْمِ الدِّيْنِ.
   أَمَّا بَعْدُ، فَيَا عِبَادَ اللهِ :
التفاصيل
 
مع الخاشعين طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
08/04/2007
خطبة الجمعة بتاريخ 15 ربيع الأول 1428هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
مَعَ الخَاشِعِينَ
   الحَمْدُ للهِ رَبِّ العالَمينَ، جَعلَ الصَّلاةَ نُوراً وبُرهَاناً علَى صِحَّةِ الإِيْمَانِ، ومِعْراجاً يَرقَى بِها المُؤْمِنُ إلى رِضا الواحدِ الدَّيَّان، أحمدُه سبحانه بما هو له أهلٌ منَ الحمدِ وأُثني عليه، وأستغفرُه مِنْ جميعِ الذُّنُوبِ والخَطَايا وأتوبُ إليه، وأومنُ بِه وأتوكَّلُ عليه، مَنْ يُطعِ اللهَ ورسولَه فَقَدْ رَشَدْ، ومَنْ يَعْصِ اللهَ ورسولَهُ فقدْ ضلَّ ضَلالاً مُبِيناً، وَنَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ  وَحْدَهُ لاَ شَرِيْكَ لَهُ، وَنَشْهَدُ أَنَّ سَيِّدَنَا وَنَبِيَّنَا مُحَمَّداً عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ القائلُ: ((جُعِلَتْ قُرَّةُ عَيْنِي في الصَّلاَةِ))، -صلى الله عليه وسلم-  وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ، ومَنْ سار عَلَى دَرْبِهِ ودَعا بِدَعوَتِه وسلَكَ مِنْهَاجَهُ إِلَى يَوْمِ الدِّيْنِ.
   أَمَّا بَعْدُ، فَيَا عِبَادَ اللهِ :
آخر تحديث ( 15/04/2007 )
التفاصيل
 
بناء الذات طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
07/04/2007

 خطبة الجمعة بتاريخ 18 ربيع الأول 1428هـ

بسم الله الرحمن الرحيم

بِناءُ الذَّاتِ

   الْحَمْدُ للهِ الذي شَرَّفَ ذاتَ الإنسانِ على كثيرٍ منَ الذَّوات، بِما أوْدعَ فيها مِنْ بَديعِ الصُنْعِ وجميلِ الصِّفاتِ، وَنَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيْكَ لَهُ، وَنَشْهَدُ أَنَّ سَيِّدَنَا وَنَبِيَّنَا مُحَمَّداً عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ، وصَفيُّهُ مِنْ خَلْقِهِ وحَبيبُه، أفضلُ الخَلْقِ في ذاتِهِ، وأقْومُهُم في تصرُّفاتِهِ، -صلى الله علية وسلم-  وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ، ومَنِ اهْتَدَى بِهَدْيِهِ، وَاسْتَنَّ بِسُنَّتِهِ ودعا بدعوتهِ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ.

التفاصيل
 
الرحمة المهداة طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
29/03/2007
 خطبة الجمعة بتاريخ11 ربيع الأول 1428هـ
 بسم الله الرحمن الرحيم
الرَّحمةُ المُهداةُ
   الْحَمْدُ للهِ الذي له الأسماءُ الحُسنى والصفاتُ العُلَى، أنْزَلَ كُتُبَه وأرسَلَ رُسُلَه بالبيِّناتِ والهُدى، سُبحانَه الإلهُ الواحِدُ المعبُودُ، وَسِعتْ رحمَتُه كلَّ الوجودِ، أحمدُه سبحانه بما هو لهُ أهلٌ من الحمدِ وأُثني عليه، وأُومنُ به وأَتوكَّلُ عليه، مَنْ يهدِه اللهُ فلا مُضّلَ له، ومَنْ يُضللْ فلا هادِيَ له، وَنَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيْكَ لَهُ، وَنَشْهَدُ أَنَّ سَيِّدَنَا وَنَبِيَّنَا مُحَمَّداً عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ، جعلَ اللهُ سِيرَتَه قُدوةً تَرمُقُها بَصَائرُ المُؤمنينَ، في كلَّ وَقْتٍ وحِينٍ، اللهم صلِّ وسلِّمْ عليه وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ أجمعين والتابعين لهم بإحسانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيْنِ.
   أَمَّا بَعْدُ، فَيَا عِبَادَ اللهِ :
التفاصيل
 
أحب لأخيك ما تحب لنفسك طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
20/03/2007

 خطبة الجمعة بتاريخ 19 صفر 1428هـ

 

بسم الله الرحمن الرحيم

أَحِبَّ لأخِيكَ ما تحبُّ لِنفسِكَ

   الْحَمْدُ للهِ ربِّ العالَمين، علاَّمِ الغُيُوبِ، يُؤلِّفُ برحمتِه بَيْنَ القلوب، جعلَ حُبَّ الإنسانِ لأخيهِ الإنسانِ على الإيمانِ دليلاً، وللجَنَّةِ طريقاً وسبيلاً، سبحانه حثَّ عبادَه على المَحبَّةِ وسَلاَمَةِ الصُّدُورِ، وجعلَ ذلكَ منَ العملِ الصالحِ المَبْرُورِ، أحمدُه سُبْحانَه وتعالى بما هو لهُ أهلٌ منَ الحَمْدِ وأُثني عليه، وأؤمنُ به وأتوكَّلُ عليه، مَنْ يهدِهِ اللهُ فَلا مُضلَّ له، ومَنْ يُضللْ فلا هاديَ له، وَنَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيْكَ لَهُ، وَنَشْهَدُ أَنَّ سَيِّدَنَا وَنَبِيَّنَا مُحَمَّداً عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ، أرفعُ الناسِ مكانةً وأعلاهم قَدراً، وأزكاهم خُلُقاً وأسلمُهم صَدراً، اللهم صلِّ وسلِّمْ وباركْ عليه وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ أجمعين، والتابعين لهم بإحسان إِلَى يَوْمِ الدِّيْنِ.

التفاصيل
 
<< البداية < السابق 51 52 53 54 55 56 التالى > الأخير >>

النتائج 531 - 540 من 553
 

استفتاء

ما رأيك بصفحة خطب الجمعة؟
 
spacer

spacer
© 2017 موقع خطب الجمعة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.