خطبة الاسبوع
spacer

  

spacer
spacer  
spacer spacer

((فَأَمَّا اليتِيمَ فَلا تَـقْـهَـرْ)) طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
30/03/2008
خطبة الجمعة بتاريخ 27 ربيع الأول 1429هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
((فَأَمَّا اليتِيمَ فَلا تَـقْـهَـرْ))
   الحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالَمِينَ، أَوصَى بِالإِحْسانِ إِلى الأَيْتامِ، وأَمَرَ لَهُمْ بِجَمِيلِ الرِّعايَةِ وحُسْنِ القِيامِ، وأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، أَجابَ مَنْ سأَلَ عَنِ اليَتامَى فَقالَ: ((قُلْ إِصْلاحٌ لَهُمْ خَيْرٌ))(1)، وَنَهَى عَنْ قُرْبِ أَمْوالِهِم بِظُلْمٍ أَو ضَيْرٍ، وأَشْهَدُ أَنَّ مُحمَّداً عَبْدُاللهِ ورَسُولُهُ، وَجَدَهُ يَتِيماً فَآواهُ، وضَالاًّ فَأَرشَدَهُ وهَداهُ، وعَائلاً فَرَزَقَهُ وأَغنَاهُ، -صلى الله عليه وسلم- وَعلَى آلِهِ وصَحْبِهِ أُولِي الإِحْسانِ والتَّكْرِيمِ، ورُعاةِ حُقُوقِ المِسكِينِ واليَتِيمِ، وعَلَى مَنْ سَارَ علَى نَهْجِهم المُستَقِيمِ إِلى يَوْمِ الدِّينِ.
التفاصيل
 
كُــنْ جاراًًً مِثـالـِيّـاًًً طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
24/03/2008
خطبة الجمعة بتاريخ 20 ربيع الأول 1429هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
كُــنْ جاراًًً مِثـالـِيّـاًًً
  الحَمْدُ للهِ الذِي أَمَرَ بِحُسْنِ مُعامَلَةِ الجِيرانِ، وحَثَّ علَى تَعَهُّدِهِمْ بِصُنوفِ الرِّعايَةِ وضُروبِ الإِحْسانِ، وأَشْهدُ أَنْ لاَ إِلهَ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، أَوجَبَ علَينا احتِرامَ الجَارِ وحُسْنَ رِعايَتِهِ، وأَرشَدَنا إِلى تَحَمُّلِ خَطِيئَتِهِ، والعَفْوِ عَنْ تَقْصِيرِهِ وَزَلَّتِهِ، وَحَرَّمَ علَينا عُقوقَهُ وأَذِيَّتَهُ، وأَشْهَدُ أَنْ مُحمّداً عَبْدُ اللهِ ورَسولُهُ، وصَفِيُّهُ مِنْ خَلْقِهِ وحَبِيبُهُ، -صلى الله عليه وسلم- وعلَى آلهِ البَرَرَةِ الأَطْهارِ، وعلَى تَابِعِيهِم مِنَ المُحْسِنينَ الأَخيارِ، صَلاَةً وسَلاَماً دَائمَيْنِ مَا تَعاقَبَ اللَّيلُ والنَّهارُ، ونَعِمَ بِحُسْنِ المُعاملَةِ جَارٌ.
التفاصيل
 
رَسُولُ العَدالَةِ والرَّحمَةِ -صلى الله عليه وسلم- طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
15/03/2008
خطبة الجمعة بتاريخ 13 ربيع الأول 1429هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
رَسُولُ العَدالَةِ والرَّحمَةِ -صلى الله عليه وسلم-
    الحَمْدُ للهِ الذِي بَعَثَ مُحَمَّداً بِالحَقِّ رَسولاً، وجَعَلَهُ إِلَى السَّعادَةِ هَادِياً ودَلِيلاً، وأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، رَضِيَ لَنَا الإِسلاَمَ دِينا، وأَنْزلَ إِلَيْنا نُوراً وكِتاباً مُبِيناً، وَنَشَرَ بِالإِيمانِ عَلَى قُلُوبِنا بَرْداً وَيقِيناً، وأَشْهَدُ أَنَّ مُحمَّداً عَبْدُ اللهِ ورَسُولُهُ، أَقْوَمُ الخَلْقِ سِيرةً، وأَنْقاهُم بَاطِناً وسَرِيرَةً، -صلى الله عليه وسلم-وعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وعَلَى مَنْ تَبِعَهُم بإِحْسانٍ إِلَى يَوْمِ البَعْثِ والجَزاءِ.
التفاصيل
 
الإِيجابيَّةُ فِي الشَّدائدِ طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
09/03/2008
خطبة الجمعة بتاريخ 6 ربيع الأول 1429هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
الإِيجابيَّةُ فِي الشَّدائدِ
   الحَمْدُ للهِ الذِي أَمَرَ عِبادَهُ بِالجِدِّ والاجتِهادِ، والسَّعْيِ لِما فِيهِ مَصلَحَةُ العِبادِ، والحِرصِ علَى رُقِيِّ وازدِهارِ البِلاَدِ، وأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، جَعَلَ السَّعْيَ إِلى الكَمالِ الإِنسَانِيِّ طَبِيعَةً بَشَرِيَّةً، والرُّقِيَّ بِالأَوضاعِ إِلى الأَحْسَنِ غَايَةً دِينِيَّةً، وأَشْهَدُ أَنَّ مُحمَّداً عَبْدُ اللهِ ورَسولُهُ، وَصفِيُّهُ مِنْ خَلْقِهِ وحَبِيبُهُ، عَلَّمَ أُمَّتَهَ مَعانِي الهِمَّةِ والعَزِيمَةِ، وغَرَسَ فِيهم قُوَّةَ الإِرادَةِ والشَّكِيمَةِ، ونَفَّرَهُم مِنْ صُوَرِ الاستِكانَةِ والهَزِيمَةِ، -صلى الله عليه وسلم- وعَلَى آلهِ وصَحْبِهِ ذَوي الأَخلاَقِ القَويمَةِ، وعَلَى مَنْ تَبِعَهُم بإِحسَانٍ إِلى يَوْمِ الدِّينِ.
التفاصيل
 
نحـوَ سَلامةٍ مُروريَّةٍ طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
01/03/2008
خطبة الجمعة بتاريخ 29 صفر 1429هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
نحـوَ سَلامةٍ مُروريَّةٍ
    الحَمْدُ للهِ الذِي شَرَعَ مِنَ الدِّينِ ما فِيهِ سَلاَمَةُ العِبادِ، وأَوجَبَ علَيهمُ السَّعيَ بِما يُصلِحُ البِلاَدَ، وَحَرَّمَ علَيهِم ضُروبَ الاستِهتارِ والفَسادِ، وأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَريكَ لَهُ، صَانَ بِشَرعِهِ الشَّريفِ النَّفسَ البَشريَّةَ، وأَكرمَها ورَفعَها فِي المَنزِلَةِ العَلِيَّةِ، حَرَّمَ قَتلَها وإِيذاءَها، وأَوجَبَ حِفظَها ورِعايتَها، وفَرَضَ ما يَضْمَنُ وِقايتَها وسَلاَمتَها، وأَشْهَدُ أَنَّ مُحمَّداً عَبْدُ اللهِ ورَسولُهُ، وصَفِيُّهُ مِنْ خَلْقِهِ وحَبِيبُهُ، أَقْومُ النَّاسِ فِي سَيْرِهِ، وأَرعاهُم لِحقوقِ نَفْسِهِ وغَيْرِهِ، وأَشمَلُهم بِنَفْعِهِ وخَيْرِهِ، -صلى الله عليه وسلم-  وعلَى آلهِ وصَحْبِهِ أَجمَعينَ، والتَّابِعينَ لَهُم بِإحسانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيْنِ.
التفاصيل
 
كيفَ نـتعَامَلُُ مَعَ الواقع؟ طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
26/02/2008
طبة الجمعة بتاريخ 22 صفر 1429هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
كيفَ نـتعَامَلُُ مَعَ الواقع؟
   الحَمْدُ للهِ الغَنِيِّ الحَمِيدِ، يَفْعَلُ مَا يَشاءُ ويَحكُمُ ما يُريدُ، جَعَلَ مِنْ سُنَّةِ الحَياةِ الدُّنيا التَّغَيُّرَ والتَّطَوُّرَ والتَّجدِيدَ، أَحمدُهُ سُبْحانَهُ بِما هوَ لَهُ أَهلٌ مِنَ الحَمْدِ وأُثنِي علَيهِ، وأُومِنُ بِهِ وأَتوكَّلُ علَيهِ، مَنْ يَهْدِهِ اللهُ فَلاَ مُضِلَّ لَهُ ومَنْ يُضلِلْ فَلاَ هادِيَ لَهُ، وَنَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، زَوَّدَ الإِنسانَ بِالعَقْلِ لِيَعلَمَ، وبِالإِرادَةِ لِيَعملَ بِما يَعلَمُ، وحَثَّهُ علَى تَحَرِّي الأَفضَلِ، واختِيارِ الأَحسَنِ والأَمثَلِ، وَنَشْهَدُ أَنَّ سَيِّدَنَا وَنَبِيَّنَا مُحَمَّداً عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ، وَصَفِيُّهُ مِنْ خلْقِهِ وحَبِيبُهُ، حَلاَّهُ رَبُّهِ بأَحسَنِ الشَّمائلِ، وأَرسلَهُ داعِياً إِلى كُلِّ الفَضائلِ، أَخرَجَ اللهُ بِبِعثَتِهِ النَّاسَ مِنَ الظُّلُماتِ إِلى النُّورِ، وهَداهُم إِلَى أَفْضلِ وأَقْوَمِ الأُمُورِ، اللهُمَّ صلِّ وسلِّمْ وبَارِكْ علَيهِ وعلَى آلهِ وأَصحابِهِ أَجمَعينَ، والتَّابِعينَ لَهُم بإِحسانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيْنِ.
التفاصيل
 
<< البداية < السابق 61 62 63 64 65 66 67 68 69 التالى > الأخير >>

النتائج 611 - 620 من 683
 

استفتاء

ما رأيك بصفحة خطب الجمعة؟
 
spacer

spacer
© 2019 موقع خطب الجمعة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.