خطبة الاسبوع
spacer

  

spacer
spacer  
spacer spacer

العِبادَةُ سُمُوٌ أَخلاقيٌّ وإِصلاحٌ اجتِماعِي طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
21/02/2008
طبة الجمعة بتاريخ 15 صفر 1429هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
العِبادَةُ سُمُوٌ أَخلاقيٌّ وإِصلاحٌ اجتِماعِي
   الحَمْدُ للهِ رَبِّ العالَمِينَ، يَجْزِي المُحْسنِينَ، ويَتَقبَّلُ عَمَلَ المُتَّقِينَ، أَمَرَنا بِعِبَادَتِهِ حتَّى يأتِيَنا اليَقينُ، سُبْحانَهُ أَنزَلَ كُتبَهُ وأَرْسَلَ رُسُلَهُ للإخلاَصِ فَي العِبادَةِ، ووَعَدَهم علَى ذَلكَ الفَوزَ والنَّجاةَ والسَّعادَةَ، فَقالَ سُبْحانَهُ: ((لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ))(1)، وَنَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ  وَحْدَهُ لاَ شَرِيْكَ لَهُ، وَنَشْهَدُ أَنَّ سَيِّدَنَا وَنَبِيَّنَا مُحَمَّداً عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ، إِمامُ العَابِدِينَ، وأَفضَلُ الرَّاكِعينَ السَّاجِدينَ، وقائدُ الغُرِّ المُحَجَّلينَ، ورَضِيَ اللهُ عَنْ أَصحابِهِ أَجمَعينَ، والتَّابِعينَ لَهُم بإِحسانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيْنِ.
التفاصيل
 
اليقينُ سَعادٌة ونجاةٌ طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
14/02/2008
خطبة الجمعة بتاريخ 8 صفر 1429هـ
بسم الرحمن الرحيم
اليقينُ سَعادٌة ونجاةٌ
    الحَمْدُ للهِ الذِي جَعَلَ اليَقِينَ مِنْ صِفاتِ عِبادِهِ المُؤمِنينَ، والثِّقَةَ فِيهِ مِنْ شَمائِلِ أَوليائهِ المُتَّقِينَ، وأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَريكَ لَهُ، مَنِ استَمْسَكَ بِهدْيِهِ فَقَدِ استَمْسَكَ بِالعُروَةِ الوُثْقَى، ورُزِقَ الرَّاحةَ عِنْدَ المَصابِ والبَلْوَى، وأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمّداً عَبْدُ اللهِ ورَسولُهُ، لَمْ تُزَعْزِعْهُ المَواقِفُ والبَلاَيا، ولاَ نَالَتْ مِنْ يِقِينِهِ المَصائِبُ والرَّزايا، -صلى الله عليه وسلم- وعَلَى آلهِ وصَحْبِهِ الأَطْهارِ، وعَلَى مَنْ تَبِعَهُم مِنَ المُتَّقِينَ الأَخْيارِ، صَلاَةً وَسلاَماً دَائمينِ مَا تَعاقَبَ اللَّيلُ والنَّهارُ.
التفاصيل
 
الـوفَـاءُ خـُلُـقُ الأَتـقـياءِ طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
10/02/2008
طبة الجمعة بتاريخ 1 صفر 1429هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
الـوفَـاءُ  خـُلُـقُ  الأَتـقـياءِ
    الحَمْدُ للهِ الذِي صَدَقَ وَعْدَهُ، وأَلهَمَ الإِنسانَ هَدْيَهُ ورُشْدَهُ، وأَمَرَهُ أَنْ يُوَفِّيَ بعَقْدِهِ، ويَلْتَزِمَ شَرَفَ كَلِمتِهِ وعَهْدِهِ، وأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَريكَ لَهُ، جَعَلَ الوَفاءَ مِنْ شِيَمِ المُتَّقِينَ، وخُلُقاً رَفِيعاً مِنْ أَخْلاَقِ المُؤمِنينَ، وأَشْهَدُ أَنَّ مُحمَّداً عَبْدُهُ ورَسُولُهُ، أَوفَى الخَلْقِ بِالوُعُودِ والذِّمَمِ، وأَشكَرُهمْ للإِحسَانِ والنِّعَمِ، -صلى الله عليه وسلم- وعَلَى آلهِ وصَحْبِهِ صَفْوَةِ الأُمَمِ، وعَلَى أَتْباعِهِ مَا خَطَّ فِي فَضْلِ الوَفاءِ قَلَمٌ، ومَا تَحَدَّثَ بِمَحاسِنهِ لِسانٌ وفَمٌ.
آخر تحديث ( 10/02/2008 )
التفاصيل
 
تـأمُّلاتٌ في سُورَةِ الرَّعدِ طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
29/01/2008
خبطة الجمعة بتاريخ 17 محرم 1427هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
تـأمُّلاتٌ في سُورَةِ الرَّعدِ
   الحَمْدُ للهِ رَبِّ العالَمينَ، أَنزلَ آياتِهِ المُحكَمَاتِ بِالحَقِّ المُبِينِ، علَى رَسُولِهِ الأَمِينِ، لِهِدايَةِ النَّاسِ أَجمَعِينَ، أحمَدُه سُبْحانَه بِما هُوَ لَهُ أهلٌ مِنَ الحَمدِ وأُثْنِي عَليه، وَأُؤمِنُ بهِ وأتَوكَّلُ عَلَيه، مَنْ يَهدِه اللهُ فَلا مُضلَّ لَهُ، وَمَنْ يُضللْ فَلا هَادِيَ لَهُ، وَنَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، سَبَّحَ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ والمَلائكةُ مِنْ خِيفَتِهِ، ورَفَعَ السَّمواتِ بِغَيرِ عَمَدٍ بِقُدْرَتِهِ، وَمَدَّ الأَرضَ ودَحَاهَا، وبِالجِبالِ أَرْسَاهَا، وأَجْرَى فِيها الأَنهَارَ، وأَخْرَجَ مِنْ تُربَتِها الزُّرُوعَ والثِّمارَ، سُبْحَانَهُ يُغشِي اللَّيلَ النَّهارَ، جَعَلَ ذَلِكَ آيةً لأُولِي الأَبصارِ والأَفْكَارِ، وَنَشْهَدُ أَنَّ سَيِّدَنَا وَنَبِيَّنَا مُحَمَّداً عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ، أَرسلَهُ رَبُّهُ في أُمَّةٍ قَد خَلَتْ مِنْ قَبلِها أُمَمٌ، لِيتلوَ علَيهِمُ القُرآنَ فَيُخرجَهُم مِنَ الظُّلَمِ، وَيَحثَّهُمْ على الإيمانِ بِاللهِ الذي أَوجَدَهُم مِنَ العَدَمِ، -صلى الله عليه وسلم-وَعَلَى آلِهِ وَصَحْابِهِ أَجمَعِينَ، والتَّابِعِينَ لَهُم بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيْنِ.
التفاصيل
 
نحوَ حَياةٍ هانِـئةٍ طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
27/01/2008
خطبة الجمعة بتاريخ 24 محرم 1429هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
نحوَ حَياةٍ هانِـئةٍ
    الحَمْدُ للهِ الذِي خَلَقَ النَّاسَ مِنْ نَفْسٍ واحِدَةٍ وجَعَلَ مِنْها زَوْجَها، وسَهَّلَ لَها مِنَ الأَسبَابِ ما يَكْفُلُ سَعَادَتَها وَأَمنَها، وَيَسَّرَ سُبُلَ عَيشِها وَكَسْبِها، لِيَتحَقَّقَ بِذَلِكَ هَناؤُها ورُقِيُّها، وَأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، سُبْحانَهُ بِذِكْرِهِ تَطْمَئِنُّ القُلوبُ، وبِطَاعَتِهِ تَنْكَشِفُ الكُرُوبُ، وبِفَضلِهِ تَنْقَشِعُ المِحَنُ والكُروبُ، وأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمّداً عَبْدُهُ ورَسُولُهُ، أَرْسَلَهُ بِدَعْوَةٍ أَخْرَجَتِ النَّاسَ مِنْ ضِيقِ الدُّنيا إِلى سَعَةِ الدُّنيا والآخِرَةِ، -صلى الله عليه وسلم-  وعَلَى آلهِ وصَحْبِهِ وأَتْباعِهِ وعَلَى كُلِّ نَفْسٍ عَلَى نَهْجِهِ إِلى يَوْمِ الدِّينِ سَائرةٍ.
التفاصيل
 
وأقِيمُوا الشَّهادةَ لله طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
19/01/2008
خطبة الجمعة بتاريخ 10 محرم 1428هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
وأقِيمُوا الشَّهادةَ لله
   الحَمْدُ للهِ الَّذِي أَعَزَّنَا بِالإِسلامِ، وامتَنَّ علَينا بِالإِيمَانِ، وأمرَنَا بأَدَاءِ الشَّهادَةِ ونَهانَا عَنِ الكِتْمَانِ، أَحمَدُهُ سُبْحانَهُ بِما هُوَ لَهُ أَهلٌ مِنَ الحَمْدِ وأُثْنِي علَيهِ، وأُومِنُ بِهِ وأَتوكَّلُ علَيهِ، مَنْ يَهدِهِ اللهُ فَلاَ مُضلَّ لَهُ، ومَنْ يُضللْ فَلا هَادِيَ لَهُ، وَنَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيْكَ لَهُ، أَرسلَ رُسلَهُ وأَنْزلَ كُتبَهُ بالحَقِّ والمِيزَانِ، ودَعا إلى كُلِّ قَولٍ وعَمَلٍ يُحقِّقُ سَعادَةَ الإنسانِ، وأشهدُ أَنَّ سَيِّدَنَا وَنَبِيَّنَا مُحَمَّداً عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ، وَصَفَهُ رَبُّهُ بِأَحسنِ الصفاتِ فقالَ في مُحكَمِ الآياتِ: ((يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً، وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُنِيراً)) (1) ، اللهم صلِّ وسلِّمْ وباركْ عليهِ، وعلى آلِه وأَصحابِهِ أَجمَعينَ، والتَّابعينَ لَهُمْ بِإحسانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيْنِ.
آخر تحديث ( 20/01/2008 )
التفاصيل
 
<< البداية < السابق 61 62 63 64 65 66 67 68 69 التالى > الأخير >>

النتائج 621 - 630 من 687
 

استفتاء

ما رأيك بصفحة خطب الجمعة؟
 
spacer

spacer
© 2019 موقع خطب الجمعة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.