خطبة الاسبوع
spacer

  

spacer
spacer  
spacer spacer

الإسلامُ دِينُ الوَاقِعِيَّة طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
30/05/2007
خطبة الجمعة بتاريخ 1جمادي الأولى 1428هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
الإسلامُ دِينُ الوَاقِعِيَّة
   الحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالمين، أكرَمَنا فجَعَلنا أُمَّةً وَسَطا، ويَسَّرَ فَلمْ يُكلِّفْ عِبادَه شَطَطا، سُبْحَانَه خَلقَ الإنْسانَ وكَرّمَه، وَأفَاضَ عَليه مِنْ أنْوارِه ما جَعَله يَفقَهُ الأمُورَ بِوَعْيِه، وَيَعمُرُ الكَونَ بِعِلمِهِ وَسَعيِه، أحمَدُه سُبْحانَه بِما هو له أهلٌ مِنَ الحَمدِ وأُثني عَليه، وَأُؤمِنُ به وأتَوكَّلُ عَليه، مَنْ يَهدِه اللهُ فَلا مُضلَّ له، وَمَنْ يُضللْ فَلا هَادِيَ لَه، وَنَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيْكَ لَهُ، وَنَشْهَدُ أَنَّ سَيِّدَنَا وَنَبِيَّنَا مُحَمَّداً عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ، صَاحِبُ الهِدَايَةِ الرَّاشِدة، والأخلاقِ الرًّائِدَة، اللهمَّ صلِّ وسلِّمْ وباركْ عليه وَعَلَى آلِهِ وَأصَحْابِهِ أجمعين، والتابعين لهُم بإحسانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيْنِ.
التفاصيل
 
شروط كتابة الخطبة طباعة ارسال لصديق
كتب Administrator   
13/05/2007

 

قريبا

آخر تحديث ( 16/06/2009 )
 
الشِّفَاءُ أبوابهُ وأسبابهُ طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
08/05/2007
خطبة الجمعة بتاريخ 23 ربيع الثاني 1428هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
         
الشِّفَاءُ أبوابهُ وأسبابهُ
   الْحَمْدُ للهِ ربِّ النَّاسِ، رافعِ البلاءِ والبأسِ بعدَ القنوطِ واليأسِ، أحمدُه سبحانه حَمْدَ الشَّاكرينَ على المعافاةِ والشِّفاء، مِنْ كُلِّ البلايا والرَّزايا وألوانِ العَناءِ، وَنَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيْكَ لَهُ، وَنَشْهَدُ أَنَّ سَيِّدَنَا وَنَبِيَّنَا مُحَمَّداً عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ ذو الأيدي البيضاءِ، المُوحَى إليهِ بالملِّة السَّواءِ ومُعجزاتِ الشِّفاءِ لكلِّ ما تنوءُ به الخليقةُ منَ الأَدواءِ، -صلى الله عليه وسلم-وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ الأخيارِ الأجلاَّءِ، ومَنْ سارَ على دربِهم واقتفى أثرَهم إِلَى يَوْمِ الجزاء.
  .
التفاصيل
 
الخِدْماتُ الاجتماعيةُ في الإسلام طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
02/05/2007

خطبة الجمعة بتاريخ 17 ربيع الثاني 1428هـ

بسم الله الرحمن الرحيم

الخِدْماتُ الاجتماعيةُ في الإسلام

   الْحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالمِين، عَالِمِ السِرِّ والنَّجْوى، أَمَرَ عِبَادَهُ بالتَّعَاونِ عَلى البِرِّ والتَقْوى، وَوَعَدَهُم عَلى ذَلِكَ صَلاحَ الحَالِ وسَعَادةَ العُقْبَى، وَنَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيْكَ لَهُ، المَعْبُودُ المُسْتَعَان، يُحِبُّ مِنْ عِبَادِهِ مَنْ أَعَانَ، ويَشْمَلُ بِرَحْمَتِهِ أَهْلَ البِرِّ والإحْسَانِ، وَنَشْهَدُ أَنَّ سَيِّدَنَا وَنَبِيَّنَا مُحَمَّداً عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ، اللهم صَلِّ وسلِّمْ وباركْ عليه وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ أجمعين، والتابعين لهم بإحسان إِلَى يَوْمِ الدِّيْنِ.

التفاصيل
 
في ظلال المراقبة طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
23/04/2007
خطبة الجمعة بتاريخ 9 ربيع الثاني 1428هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
في ظِلالِ المُُُُُُُُراقَبةِ
   الحَمْدُ للهِ السَّمِيعِ المُجِيبِ، الرَّقِيبِ الحَسيبِ، المُطَّلعِ على الضَّمائِرِ، العليمِ بِما في السَّرائِرِ، يَعلمُ ما في الصُّدُورِ، وإِليهِ تَُرجَعُ الأُمُورُ، نِعَمُهُ تَامَّةٌ وافِيةٌ، سُبحانَهُ لا تَخفَى علَيه خَافيةٌ، أَحمدُهُ تَعالَى بِما هُوَ لَهُ أَهلٌ منَ الحمدِ وأُثْنِي علَيه، وأومنُ بهِ وأَتوكَّلُ علَيهِ، مَنْ يهدهِ اللهُ فلا مُضلَّ له، ومَنْ يُضللْ فلا هاديَ له، وَنَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيْكَ لَهُ، وَنَشْهَدُ أَنَّ سَيِّدَنَا وَنَبِيَّنَا مُحَمَّداً عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ، خَيرُ مَنْ راقَبَ اللهَ واتَّقَاه، فَطَهَّرَهُ اللهُ مِنْ كُلِّ ذَنْبٍ ونَقَّاه، وأَعلَى قَدْرَهُ، وخَلَّدَ في العالَمينَ ذِكْرَه، اللَّهُمَّ صلِّ وسلِّمْ وبارِكْ عليهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ أجمعين، والتابعينَ لَهُم بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيْنِ.
   أَمَّا بَعْدُ، فيا عبادَ اللهِ :
آخر تحديث ( 24/04/2007 )
التفاصيل
 
إشراقات من آية الدين طباعة ارسال لصديق
كتب قسم الخطب بدائرة الائمة والخطباء   
17/04/2007
خطبة الجمعة بتاريخ 2 ربيع الثاني 1428هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
إشراقاتٌ منْ آيةِ الدَّين
   الحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالَمِين، أنْعَمَ عَلى العِبَادِ بِإِنْزَالِ الكِتَابِ، هُدَىً وذِكْرَى لأُوْلِي الأَلْبَابِ، سُبْحَانَهُ جَعَلَ مِنَ الأَمَانَةِ وفِعْلِ الخَيْرِ المُحَافَظَةَ على مَالِ الغَيْرِ، وَأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيْكَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ سَيِّدَنَا وَنَبِيَّنَا مُحَمَّداً عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ الصَادِقُ الأَمِينُ، دَعَا إِلى حُسْنِ التَّقَاضِي بَيْنَ الدَّائِنِ والمَدِينِ، -صلى الله عليه وسلم-  وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ، وَعَلَى كُلِّ مَنِ اهْتَدَى بِهَدْيِهِ، وَاسْتَنَّ بِسُنَّتِهِ إِلَى يَوْمِ الدِّيْنِ.
   أَمَّا بَعْدُ، فَيَا عِبَادَ اللهِ :
التفاصيل
 
<< البداية < السابق 61 62 63 64 65 66 67 68 69 التالى > الأخير >>

النتائج 661 - 670 من 687
 

استفتاء

ما رأيك بصفحة خطب الجمعة؟
 
spacer

spacer
© 2019 موقع خطب الجمعة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.