أوقات الصلاة

الرئيسية أخر الاخبار

بيان عدم ثبوت رؤية هلال شهر جمادى الأولى 1439هـ
 
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
تعلن وزارة الأوقاف والشؤون الدينية عن عدم ثبوت رؤية هلال شهر جمادى الأولى لعام 1439هـ مساء هذا اليوم الأربعاء التاسع والعشرين من شهر ربيع الثاني 1439هـ الموافق له 17 من يناير 2018م.
عليه يكون يوم غد الخميس اليوم المتمم لشهر ربيع الثاني لعام 1439هـ الموافق له 18 من يناير 2018م، ويكون يوم الجمعة غرة شهر جمادى الأولى لعام 1439هـ الموافق له 19 من يناير 2018م.
سائلين الله أن يجعل هذا الشهر وسائر الشهور الأخرى مليئة بالخير واليمن والبركات.
 
 
الأوقاف تطلق البرنامج الشتوي لمدارس القران الكريم
 
 

انطلق هذا الاسبوع البرنامج الشتوي لمدارس القرآن الكريم التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية بمختلف محافظات السلطنة . والذي يهدف إلى استغلال فترة إجازة المنتصف لأبنائنا الطلبة بما يعود عليهم بالنفع والخير في الدنيا والآخرة وقد حرصت الوزارة هذا العام بتجديد البرنامج حيث يكون اكثر شمولية وإضافة عدد من البرامج التي لها دور في إرشاد الطلاب بأمور دينهم والرقي بأفكارهم في خدمة الدين الاسلامي والعمل به في حياتهم الدنيوية ,كما يسلط البرنامج الضوء على الحفاظ على القيم والعادات الحسنة وغرسها في نفوس الطلبة لما في مصلحة لهم ولمجتمعهم . ويستمر حتى يوم الخميس 1 فبراير 2018م .

وقد شهدت مدارس القرآن الكريم إقبالا كبيرا من أبنائنا الطلبة وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على اهتمامهم وحرص أولياء أمورهم على تحفيظهم القرآن الكريم و تعليمهم التلاوة الصحيحة لكتاب الله .

ويأتي هذا البرنامج في إطار سعي وزارة الأوقاف والشؤون الدينية متمثلة في دائرة مدارس القرآن الكريم للعناية بكتاب الله واكتساب الناشئة قيم القرآن الكريم الخالدة.وأيضا تربية الناشئ تربية إسلامية تهدف إلى رعاية نموه خلقيا ً وفكريا ً واجتماعيا ً في ضوء العقيدة الإسلامية ومساعدته على تكوين شخصيته ,كما يتم تزويد الناشئ بما يحتاج إليه من العلوم و الآداب و الفنون و التدريبات العلمية حتى يكون أفراد الجيل مواطنين صالحين مؤمنين بالله مدركين لواجباتهم وحقوقهم معتزين بإسلامهم .

فتح تقديم طلبات المشاركة في المسابقات الدولية للقران الكريم
 

التسجيل يكون عبر الموقع الالكتروني لبرنامج تعليم القرآن الكريم عن بُعد

انطلاقًا من النصوص القرآنية التي تشير إلى الإستفادة من خبرات جميع أطياف المجتمع، وحرصا من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية المتمثلة في دائرة مدارس القرآن الكريم، فقد أطلقت في موقع برنامج تعليم القرآن الكريم عن بُعد نافذةً تستقبل من خلالها طلبات الراغبين في المشاركة في المسابقات من الجنسين ومن ذوي الاحتياجات الخاصة، والذين لم تمنعهم إعاقاتهم من حفظ القرآن الكريم أو أجزاءٍ منه.

يأتي فتح باب التسجيل للمشاركة في المسابقات الدولية من حرص الوزارة للمشاركة في مسابقات حفظ القرآن الكريم وتلاوته، ليمثلوا مجتمعهم وأوطانهم في المسابقات المحلية، وليمثلوا أيضا السلطنة في المسابقات الدولية أو العالمية.

وأوضح الفاضل هلال بن حمود الريامي مدير مدارس القرآن الكريم : إن فتح باب استقبال طلبات المشاركة يبُثُّ روح المنافسة والمشاركة والمسارعة في تسجيل هؤلاء الأبطال عبر موقع برنامج تعليم القرآن الكريم عن بُعد quran.mara.gov.om ،وذلك ليتم التواصل معهم وتدريبهم وتهيئتهم نفسيًّا وتلاوةً بجميع أحكام التجويد وحفظًا متقنا وذلك من أجل تهيئتهم للمنافسة والفوز بالمراتب العليا وتمثيل السلطنة تمثيلا مشرفا .

الجدير بالذكر أن السلطنة شاركت في عدد من المسابقات الدولية في مجال حفظ وتلاوة القران الكريم وحصلت على مراكز متقدمة .

 
مكتب الإفتاء بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية ينظم ندوة عن سيرة الشيخ الراحل سعيد بن خلف الخروصي
 
 

بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس مكتب الإفتاء بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية ينظم ندوة عن سيرة الشيخ الراحل سعيد بن خلف الخروصي

بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس نظم صباح امس الاحد مكتب الإفتاء بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية ندوةً علميةً عن الشيخ العلّامة سعيد بن خلف الخروصي رحمه الله وذلك تحت رعاية صاحب السمو السيد أسعد بن طارق بن تيمور آل سعيد - نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان وبحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة والسمو.

حيث ألقى الشيخ محمد بن سعيد بن خلف الخروصي نيابة عن اخوانه أبناء الشيخ الراحل كلمة ، شكر فيها راعي الحفل و المشاركين في الندوة المباركة التي تطرقت عن ذكرى وفاة الشيخ. كما عبر في كلمته عن الإضاءات الفكرية والاجتماعية للشيخ الراحل وسيرته العطرة.

كما قدمت في الندوة مجموعة من الأوراق العلمية والبحثية قدمها مجموعة من المشاركين والباحثين تطرقوا إلى مجموعة من الآثار العلمية والفقهية وسيرته منها : ملامح القضاء عند الشيخ سعيد ابن خلف الخروصي، النتاج الأدبي للشيخ سعيد بن خلف الخروصي، و الآثار العلمية للشيخ سعيد بن خلف الخروصي الأدب الفقهي عن الشيخ سعيد ، وغيرها من الآثار العلمية .

وفي الختام اوصت الندوة على مجموعة من التوصيات منها العمل على جمع آثار الشيخ الخروصي وتحقيقها، سواء أكان ذلك بتحقيق كل أثرٍ على حدة أم كان بتحقيقه ضمن مشروع (الأعمال الكاملة للشيخ سعيد بن خلف الخروصي)، وهو مشروع طموح جدير أن تتوجه إليه همة الباحثين. وأوصت بدراسة منهج الشيخ الخروصي في الكتابة والتأليف، خاصة الفتاوى؛ إذ كان يسير فيها بمنهج الفقيه الذي يحمل الناس على فضل ورعه، ولكن الفقيه من يفتي الناس بما يسعهم في أمور دينهم.

وكذلك أكدت الندوة على ضرورة العناية بالجانب التربوي والاجتماعي عند الشيخ والكشف عنها وذلك من خلال تحليل مواقفه في مسيرته العامرة. إضافة إلى القيام بمزيد من الدراسات الأدبية التي تناولت إسهامات الشيخ في الجانب الأدبي خاصة النظم الفقهية. ودراسة الجانب المقاصدي لدى الشيخ في فتاويه وأقضيته والخروج بمنهج علمي تربوي يمكن الدعاة من استبانة فقه الواقع في التعامل مع مفردات الحياة.

كما أوصى المشاركون بطباعة بحوث هذه الندوة وإخراجها في كتاب، وإنشاء معرض ثابت يكشف عن مخطوطات الشيخ ووثائقه لتعريف الأجيال بسيرة العلماء وخدمة للتاريخ العماني.

ودعت بدراسة مستفيضة ومعمقة، تتناول فيها جميع الجوانب اللغوية والاستدلالية، وحضور الشخصية الفقهية للشيخ، وكذلك العناية بجمع فتاوى الشيخ .وقد صاحب الندوة مجموعة من الفقرات فيلمًا وثائقيًّا عن سيرة الشيخ الراحل، ومعرض حوي على مختارات منتقاة من خزانة الشيخ الراحل.

الأوقاف تلتقي بالموجهين والوعاظ في المجال الوعظي في السلطنة
 

نظمت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ممثلة في المديرية العامة للوعظ والارشاد اللقاء الاول لهذ العام في إطار تنفيذ الخطة الوعظية الجديدة وذلك بحضور الشيخ سلطان بن سعيد الهنائي المدير العام الوعظ والإرشاد وبحضور مدير دائر الوعظ وعدد من الوعاظ والموجهين بالمديرية العامة للوعظ والإرشاد حيث يأتي هذا اللقاء بمثابة نقطة إنطلاقة للبرامج الوعظية والارشادية والتثقيفية والتوعوية التي تنفذها الوزارة حيث أوضح الفاضل محمد بن علي المسكري مدير دائرة الوعظ بالوزارة أن هذا اللقاء الذي يضم عدد من الموجهين والوعاظ في السلطنة لمناقشة تقويم العمل الوعظي وما تضمنه من برامج وأنشطة ضمن جدول زمني معد سلفا. وأشار مدير دائرة الوعظ إن وضوح الهدف والغاية وضبط البرامج والأنشطة وفق الخطة الزمنية والتنفيذية وبأحدث الوسائل والأساليب يسهل وييسر للكادر الديني تبصير الناس وتذكيرهم بالحكمة والموعظة الحسنة .

يأتي هذا اللقاء وغيره من اللقاءات التي تنضمها الوزارة للكوادر الدينية في مختلف محافظات وولايات السلطنة ضمن حرصها وسعيها على تجديد وتجويد العمل الوعظي والديني في السلطنة بما يتناسب مع مجريات الواقع المعاصر .

 
اشترك بالنشرة البريدية